منتدى بانياس الإسلامي

مرحبا بك أخي الزائر. نرجو منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا. إن لم يكن لديك حساب بعد, نتشرف بدعوتك لإنشائه


منتدى يهتم بالشؤون الدينية لمدينة بانياس الساحلية
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 مراتب الجن وأنواعهم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أبو الفداء
مدير الموقع
مدير الموقع


ذكر عدد الرسائل : 1763
العمر : 34
العمل/الترفيه : حياتي كلها لله
المزاج : هادئ إلا إن انتهكت حرمات الله
الدولة : سورية
المدينة : بانياس الساحل
تاريخ التسجيل : 19/12/2008

مُساهمةموضوع: مراتب الجن وأنواعهم   السبت أبريل 18, 2009 3:37 am




إن السحرة لعنهم الله في الغالب يرسلون إلى المسحور الشياطين المتمردة حيث أنهم أكثر قوة وتحملا وعناداً خصوصاً عند بداية العلاج ، فتجد خادم السحر يكمن وقت القراءة ولا يتحرك ولا يتسبب في أي أمر من شانه الاستدلال على وجوده داخل جسم المسحور ، حتى يظن الراقي أن الإنسان الذي أمامه ليس به سحر ولا حتى مس، فيتوقف المسحور عن القراءة ومتابعة العلاج ، أو بعد القراءة على المسحور تظهر أعراض العين فيكون تركيز العلاج على العين حتى تنتهي أعراضها ثم يتوقف عن العلاج



اليهودي من الجن يقول انه يهودي ونعرض عليه الاسلام وكثيرمنهم من يرفض الدخول في الاسلام ويجلس يبكي وقت الرقية ويقول لااريد ان اسلم نقول له لم نطلب منك ان تسلم نطلب منك الخروج ياعدو الله

ويقول انا على دين موسي عليه السلام فهم كاذبين لاياخذ منهم صدق ولاسند

ودائما الكافران كان يهودي مجوسي نصراني فهو يطلع من المريض من الرجل اليسري

واذا كان مسلم يخرج من الرجل اليمني

السحره عليهم لعنة الله يكرهون الجان في الشخص المسحوراو المريض فيتسلط على جسده بتعذيب المريض بالمرض فهم يتسلطون على جسد المريض حسبي الله عليهم




بالنسبة لمراتب الجان

الاول واعلي مرتبة فيهم العفريت
قوله تعالى : ( قال عفريت من الجن أنا آتيك به قبل أن تقوم من مقامك)

_________________
للتواصل معنا على هذا الإيميل :
aboalfida@hotmail.com
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://islamicbanias.ahlamontada.com
أبو الفداء
مدير الموقع
مدير الموقع


ذكر عدد الرسائل : 1763
العمر : 34
العمل/الترفيه : حياتي كلها لله
المزاج : هادئ إلا إن انتهكت حرمات الله
الدولة : سورية
المدينة : بانياس الساحل
تاريخ التسجيل : 19/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: مراتب الجن وأنواعهم   السبت أبريل 18, 2009 3:39 am


المرتبة الثانية :الشيطان



ما الفرق بين العفريت والشيطان ..؟

الشيطان دل عليه أكثر القرآن لأنه لا يسمى شيطانا إلا إذا كان خبيثا خبثا معنويا ، وقد يطلق على الإنسي حتى إذا خبث شيطان ، ومنه قول الله تعالى في سورة الأنعام " وَكَذَلِكَ جَعَلْنَا لِكُلِّ نِبِيٍّ عَدُوّاً شَيَاطِينَ الإِنسِ وَالْجِنِّ يُوحِي بَعْضُهُمْ إِلَى بَعْضٍ زُخْرُفَ الْقَوْلِ غُرُوراً وَلَوْ شَاء رَبُّكَ مَا فَعَلُوهُ فَذَرْهُمْ وَمَا يَفْتَرُونَ " .
أما عفريت فإنه يدل على القوة والجبروت ويدل على التمرد ومنه قول الله تعالى على لسان سليمان عليه السلام في سورة النمل " قَالَ يَا أَيُّهَا المَلَأُ أَيُّكُمْ يَأْتِينِي بِعَرْشِهَا قَبْلَ أَن يَأْتُونِي مُسْلِمِينَ " يريد سليمان عليه السلام أن يقع بين يديه عرش بلقيس من أرض اليمن وهو في فلسطين " قَالَ عِفْريتٌ مِّنَ الْجِنِّ أَنَا آتِيكَ بِهِ قَبْلَ أَن تَقُومَ مِن مَّقَامِكَ وَإِنِّي عَلَيْهِ لَقَوِيٌّ أَمِينٌ " ففرق الله جل وعلا بوصفه عفريت من الجن فـ ( من ) هذه بيانية وعفريت دلالة على القوة والأنفة والشكيمة والقدرة على الغلبة وحصول الأمر وهذا كله بأمر الله جل وعلا فالجن مهما طغوا لا يخرجون عن سلطان الله وأعظم الدلائل على هذا القوة التي منحها الله تعالى لهم إلا أنهم لا يستطيعون أن يتشكلوا بالنبي صلى الله عليه وسلم قال " من رآني في المنام فقد رآني ، فإن الشيطان لا يتمثل بي " فهذا الشيطان العفريت الذي يأتي بعرش من مكان إلى مكان في لحظات محدودة يعجز أن يتمثل بالنبي صلى الله عليه وسلم وقد قلنا أن لهم قدرة على التشكل وهذا يؤيده حديث أبي السائد رحمه الله تعالى عن أبي سعيد الخدري رضي الله تعالى عنه في صحيح مسلم وأخرجه الإمام مالك في الموطأ ، وذلك أن أبا السائد وهو من التابعين دخل على أبي سعيد الخدري الصحابي المعروف ، فإذا هو يصلي ، ولما كان أبو السائد ينتظر أبو سعيد يفرغ من صلاته إذ سمع حركة في عراجين البيت ، فنظر فإذا هي حية عظيمة ، فهمَّ أن يقتلها ، فأشار إليه أبو سعيد وهو فصلاته أن مكانك ، فتريث أبو السائد رحمه الله إجابة لتلك الإشارة فلما فرغ أبو سعيد من صلاته أخذ بيد أبي السائد وأخرجه من الدار ، وأشار إلى دار أخرى فقال له : أرأيت تلك الدار ..؟ فإنها كانت دارا لفتى منا معشر الأنصار ، وكنا مع النبي صلى الله عليه وسلم بالخندق ، وكان الفتى حديث عهد بعرس ، فاستأذن الفتى النبيَ صلى الله عليه وسلم أنصاف النهار أن يأتي أهله ،
فكان النبي صلى الله عليه وسلم يأذن له وذات مرة قال له : " خذ عليك سلاحك فإني أخشى عليك مكر بني يهود " ، فأخذ سلاحه وقدم على داره ، فوجد عروسه على باب الدار ، فأخذته الغيرة وهم أن يطعنها بالرمح ، فقالت له : أكفُف عليك رمحك وادخل الدار ، فلما دخل الدار ، وجد حية عظيمة ملتوية على فراشه ، فطعنها فاضطربت عليه ، فمات الاثنان ، الحية والفتى ، قال أبو سعيد : فلا يُدرى أيهما أسبق موتا ، فأُخبر النبي صلى الله عليه وسلم فقال : " إن بالمدينة إخوانا لكم من الجن ، فإذا رأيتم مثل هذا فآذنوه ثلاثا ، فإن بدا لكم أن تقتلوه فاقتلوه فإنما هو شيطان " .

يتحرر من هذه القصة أن تلك الحية لا تخلوا أن تكون واحدا من ثلاث :
أولا : إما أن تكون حية حقيقة فهذه يجوز قتلها بعد ثلاث .
ثانيا : وإما أن يكون شيطانا فيقتل لأنه شيطان .
ثالثا : وإما أن يكون جنيا فسيخرج بعد الثلاث . فإذا خرج فبها ونعمت وإذا لم يخرج في هذه الحالة شرع لك أن تقتله وستبقى الحالة محصورة في اثنين :
إما حية حقيقة فيجوز قتلها لأنها من الفواسق وذوات الضرر ، وإما شيطانا فكذلك يجوز قتله .

هذا عالم الجن أما الحديث عن عالم الإنس فلا يحتاج إلى استفاضة لأننا معشر الإنس أدرى بأنفسنا من غيرنا لكن الله جل وعلا أعطى الجن قدرة على أن يرونا ولم يعطنا القدرة على أن نراهم .

_________________
للتواصل معنا على هذا الإيميل :
aboalfida@hotmail.com
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://islamicbanias.ahlamontada.com
أبو الفداء
مدير الموقع
مدير الموقع


ذكر عدد الرسائل : 1763
العمر : 34
العمل/الترفيه : حياتي كلها لله
المزاج : هادئ إلا إن انتهكت حرمات الله
الدولة : سورية
المدينة : بانياس الساحل
تاريخ التسجيل : 19/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: مراتب الجن وأنواعهم   السبت أبريل 18, 2009 3:45 am

المرتبة الثالثة المردة : وهو المارد

والمرتبة الرابعة : الجن

بسم الله والصلاة والسلام علي رسول الله ثم أما بعد

كثيرا" ما أقرأ هنا وهناك أناسا" ينادون بأعلي صوتهم ياناس الشياطين حاجة والجن حاجة أخري أو يقولون أن الشياطين صنف من أصناف الجن ويؤكدون وينددون ولكن بلا دليل أو عقل ولمثل هؤلاء أقول :

أن الشياطين ليست صنف من الجن ولكنها صفة ولهذا تجد هناك من الجن شياطين ومن الانس شياطين ومن الحيوان شياطين هذه هي صفتهم الشيطنة ولا يوجد دليل علي عكس ذلك وتعالوا نتعرف أكثر علي الشياطين ::

تعريف الشيطان :


أولا" في اللغة :
الشطن : الحبل وقيل الحبل الطويل شديد الفتل والجمع أشطان ، والشطون من الآبار التي تنزع بحبلين من جانبيها وهي متسعة الأعلى ضيقة الأسفل .
يقال : بئر شطون : أي ملتوية عوجاء بعيدة القعر وحرب شطون : عسرة شديدة
وشطن عنه : بعد
وأشطنه : أبعده
والشاطن : البعيد عن الحق
والشيطان فيعال من شطن إذا بعد .
وقيل : الشيطان فعلان من شاط يشيط إذا هلك واحترق مثل هيمان وغيمان من هام وغام .

ويقال استشاط غضباً : إذا احتد في غضبه والتهب .

وكلمة الشيطان فيها للعلماء قولين :

الأول : إن النون أصلية فيكون من الشطن وهو البعد فالشيطان بعد عن الخير أو من الحبل الطويل أي أنه طال في الشر .

الثاني : النون زائدة فيكون من شاط يشيط إذا هلك أو من استشاط إذا احتد والتهب .

وقد رجح الطبري الأول .

وقال ابن كثير : " الشيطان في الغة العرب مشتق من شطن إذا بعد فهو بعيد بطبعه عن طباع البشر وبعيد بفسقه عن كل خير ".

وقيل مشتق من شاط لأنه مخلوق من نار . ومنهم من يقول : كلاهما صحيح في المعنى ولكن الأول أصح وعليه يدل كلام العرب .

وقال سيبويه : العرب تقول : تشيطن فلان إذا فعل فِعل الشياطين
ولو كام من شاط لقالوا : تشيط فالشيطان مشتق من البعد على الصحيح ولهذا يسمون كل من تمرد من جني وإنسي وحيوان شيطان .

فكلمة شيطان على هذا عربية فصيحة خلافاً لمن زعم غير ذلك .
والله تعالى أعلم

إطلاق لفظ الشيطان على كل متمرد

لفظ الشيطان يطلق على كل متمرد من الإنس والجن والدواب وهذا ما ذلت عليه النصوص الشرعية فيطلق الشيطان على إبليس لبعده عن الحق وتمرده عليه قال تعالى : " فأزلهما الشيطان عنها فأخرجهما مما كانا فيه "
والمراد بالشيطان هنا إبليس

أما إطلاق لفظ الشيطان على كل متمرد من الإنس والجن فدل عليه قوله تعالى : " وكذلك جعلنا لكل نبي عدواً شياطين الإنس والجن يوحي بعضهم إلى بعض زخرف القول غروراً "

قال الطبري في تفسير هذه الآية : " معنى به أنه جعل مردة الإنس والجن لكل نبي عدواً يوحي بعضهم إلى بعض من القول ما يؤذيهم به .

وقال في موضع آخر : والشيطان في كلام العرب كل متمرد من الجن والإنس والدواب وكل شيء وكذلك قال ربنا جل ثناؤه : " وكذلك جعلنا لكل نبي عدواً شياطين الإنس والجن " فجعل من الإنس شياطين مثل الذي جعل من الجن .
ومن السنة ما رواه أبو ذر رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " يا أبا ذر تعوذ بالله من شياطين الإنس والجن " فقلت : أو للإنس شياطين ؟ قال : " نعم " .

وعن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم رأى رجلاً يتبع حمامة فقال : " شيطان يتبع شيطانة "

أما إطلاق لفظ الشيطان على المتمرد من الحيوان فيدل عليه ما رواه عبد الله بن الصامت عن أبي ذر رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " إذا قام أحدكم يصلي فإنه يستره إذا كان بين يديه مثل آخر الرحل فإن لم يكن بين يديه مثل آخرة الرحل فإنه يقطع صلاته الحمار والمرأة والكلب الأسود ".
قلت يا أبا ذر ما بال الكلب الأسود من الكلب الأحمر من الكلب الأصفر ؟ قال : يا ابن أخي سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم كما سألتني فقال : " الكلب الأسود شيطان " .

فالكلب الأسود شيطان الكلاب كما أن الجن تتصور بصورته كثيراً قال أبو جعفر الطبري : وإنما سمي المتمرد من كل شيء شيطاناً لمفارقته أخلاقه وأفعاله أخلاق سائر جنسه وأفعاله وبعده عن الخير .

وقال ابن كثير : فالصحيح ما تقدم من حديث أبي ذر أن للإنس شياطين منهم وشيطان كل شيء مارده ولهذا جاء في صحيح مسلم عن أبي ذر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " الكلب الأسود شيطان "

ومعناه والله أعلم : شيطان في الكلاب .

ونقل الطبري وغيره عن بعض المفسرين أنهم قالوا : " إن من الجن شياطين ومن الإنس شياطين وإن شيطان الجن إذا أعياه المؤمن ذهب إلى متمرد من الإنس وهو شيطان الإنس فأغراه بالمؤمن ليعينه عليه .

وأورد القرطبي عن مالك بن دينار أنه قال : شياطين الإنس تغلب شياطين الجن إن شيطان الإنس أشد عليّ من شيطان الجن لأني إذا تعوذت بالله ذهب شيطان الجن عني وشيطان الإنس يجيئني فيجرني إلى المعاصي عياناً .





وان قال أحد بغير ذلك فله نقول أن كان هناك من الجن صنف يسمي شيطان فأين الصنف من البشر الذي يسمي كذلك شيطان بالطبع لايوجد .

كما يقول البعض أن هناك من الجن الغواص والجن القمري والشمسي وغير ذلك من الكلام الذي أخذوه من كلام الجن والسحرة وبالطبع لايوجد دليل من كتاب أو سنة علي هذا الكلام وأقصي ما يتشدق به هؤلاء هو قوله تعالي ( ومن الجن من يغوصون له ) مع أن الآية تدل علي عكس ذلك اذا أن الآية تدل أن علي الصنعة وليست علي الصفة أو الصنف فنوع من الجن يجيد الغوص لمسافات بعيدة في الأعماق ونوع يجيد البناء والتشييد وذلك لقوله تعالي ( كل بناء وغواص ) تماما" كما في الانس هناك من يجيد الغوص وهناك من يجيد البناء والتشييد وهكذا


وهنا أتسائل لماذا لانكتفي في تصنيف الجن بما أخبر به الرسول المبلغ بالوحي عليه الصلاة والسلام حين يقول ( الجن ثلاث أصناف فصنف يطير بجناحيه وصنف حيات وكلاب وصنف يحلون ويظعنون )

أما ماعدا ذلك من الصفات التي نسمع بها من العفريت والمارد والغواص والشيطان هي صفات للجن وليست أصناف .

لماذا نترك المعلوم ونأخذ بالمجهول ؟؟!! لماذا نترك كلام رسول الله صلي الله عليه وسلم ونصدق كلام شمهورش وميمون ؟؟؟!!

هذا قولي وما أعلم والله ورسوله أعلي وأعلم ومن لم يقتنع بكلامي ودليلي فليأت بدليله

والحمد لله رب العالمين



_________________
للتواصل معنا على هذا الإيميل :
aboalfida@hotmail.com
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://islamicbanias.ahlamontada.com
 
مراتب الجن وأنواعهم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى بانياس الإسلامي :: المنتدى الديني :: الرقية الشرعية-
انتقل الى: